بوابة الدرعية

جوهرة السعودية مشروع

مشروع بوابة الدرعية: لمحة عامة 

يُعرف مشروع بوابة الدرعية أيضاً باسم "جوهرة السعودية" وهو مشروع تطوير استثنائي بتكلفة 17 مليار دولار أمريكي. ويتميز المشروع بالتزامه الكبير تجاه أهداف الحفاظ على الطبيعة والروابط الثقافية الفريدة وتعزيز الفرص الاستثمارية المثمرة، حيث تم تصميمه لتحويل الدرعية إلى واحدة من أبرز الوجهات على المستوى العالمي. وتقع الدرعية على بعد 20 دقيقة شمال غرب مركز مدينة الرياض، وتخطط لاستقبال أكثر من 27 مليون زائر محلي وعالمي بحلول عام 2030. وينسجم مشروع بوابة الدرعية مع القيم الأصيلة للمملكة العربية السعودية، من خلال الجمع بين النماذج المعمارية النجدية التقليدية والأنماط العمرانية الحديثة، معتمداً على مزيجٍ فريد من الثقافة والحداثة لتعزيز التواصل والتفاعل مع مختلف الزوار وسكان المنطقة. ويحتضن المشروع حي الطريف المُدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وهو حي تاريخي من المباني الطينية الأثرية، ويشكّل الموطن الأصلي للعائلة الحاكمة في المملكة العربية السعودية، فضلاً عن كونه عاصمة الدولة السعودية الأولى، ما دفع المملكة للحفاظ عليه ورعايته ليكون شاهداً على تاريخ المملكة للأجيال القادمة.

فرص الاستثمار 

نظراً لكون الدرعية إحدى أبرز الوجهات السياحية القريبة من قلب العاصمة الرياض، يشكل مشروع بوابة الدرعية فرصةً رائعة لاستقطاب مستثمري العقارات الفاخرة أصحاب الرؤية والطموح الكبيرين. وإلى جانب وجهات الجذب الثقافية الرائعة، يضم المشروع عدداً كبيراً من المنتجعات الفاخرة مع مئات الغرف الفندقية الفخمة، وخيارات المأكولات المميزة ومتاجر التجزئة عالمية المستوى، إضافة للوجهات الترفيهية الفريدة والفنادق من فئة الخمس نجوم والمساكن التابعة لعلامات فندقية عالمية. كما يشتمل مشروع بوابة الدرعية الرئيسي على خمسة مشاريع فرعية يتميز كل منها بأساليب وعناصر استثمارية خاصة وفريدة، وهي مشروع ميدان الملك سلمان، ومشروع وادي حنيفة، ومشروع حي البجيري، ومشروع حي طريف التاريخي، ومتحف آل سعود. ويكشف تقييم أرقام المشروع عن مجموعة من العوامل التي تعزز المزايا المتاحة للمستثمرين، حيث يضم:

  •  5 فئات من الأصول تشمل التراث والثقافة، والضيافة، وتجارب الحياة العصرية والتجزئة، والتعليم، والمعيشة والعمل.
  • +19 فندقاً ومنتجعاً فاخراً.
  • +3 آلاف غرفة فندقية.
  •  5 متاحف. 
  •  أكاديميات ثقافية. 
  • استصلاح مساحة 2.5 كيلومتر مربع في وادي حنيفة.
  • 55 ألف فرصة عمل.
  • 27 مليون زائر بحلول 2030.
  • مساهمة في الناتج الإجمالي المحلي بقيمة 27 مليار ريال سعودي.

أهداف تستحق الثناء:

يتميز مشروع بوابة الدرعية بأهداف طموحة التي تشكل جزءاً من جوهره الأساسي منذ مرحلة التخطيط الأولي. ويهدف المشروع بدايةً إلى الحفاظ على حي الطريف المدرج على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي وحمايته والاحتفاء بالتراث العربي والسعودي. ويلتزم المشروع بخدمة المجتمع المحلي من خلال مجموعة من المبادرات المصممة لتمكين منظومة مجتمعية محلية توفر فرص عمل ومستويات معيشة عالية الجودة للمقيمين. كما يركز المشروع على ضمان الاستقرار المالي، إلى جانب المساهمة الإيجابية في تعزيز مكانة المملكة بوصفها وجهة سياحية وثقافية وترفيهية تضاهي أفضل الوجهات على الساحة العالمية.

لمزيدٍ من المعلومات حول مشاريع برنامج سكني في الُخبر، والمشاريع العملاقة والعقارات الفاخرة في المملكة العربية السعودية وفرص الاستثمار العقاري الأُخرى، يُرجى التواصل مع الاستشاريين في شركة سوثبيز إنترناشيونال ريالتي في المملكة العربية السعودية  عبر البريد الإلكتروني 

 Marketing@saudiarabiasir.com


 


 


 


 


 


 


 


مواقع استثنائية وأسلوب حياة فريد

تتخصص مجلة ®RESIDE التابعة لشركة سوثبيز إنترناشيونال ريالتي بأفضل الوجهات وأسلوب الحياة الفاخرة. وتدرك المجلة أهمية العلاقة القوية التي تربط بين مساحات المعيشة وأسلوب الحياة.

مشروع البحر الأحمر

لمحة حول مشروع البحر الأحمر يهدف

مشروع الوديان

 لمحة عامة  مشروع الوديان وه

الاشتراك في نشرتنا الإخبارية

ابقوا على اطلاع على أحدث الأخبار والمستجدات

2006-2023 جميع الحقوق محفوظة© لسوثبيز إنترناشيونال ريالتي أفيلييت ذ.م.م.

لمحة عن سوثبيز إنترناشيونال ريالتي أفيلييت

تأسست شبكة سوثبيز إنترناشيونال ريالتي في عام 1976 بهدف تزويد شركات الوساطة العقارية المستقلة ببرنامج توصيات وتسويق فعال للعقارات الفاخرة. وتهدف الشبكة لربط أفضل الشركات العقارية المستقلة بأرقى العملاء في العالم. وتتبع سوثبيز إنترناشيونال ريالتي أفيلييت لشركة ريلوجي القابضة (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: RLGY)، الرائدة عالمياً في مجال منح الامتيازات العقارية وتزويد خدمات الوساطة العقارية وخدمات النقل والتسوية. وأقامت ريلوجي في فبراير 2004 تحالفاً استراتيجياً طويل الأمد مع دار مزادات سوثبيز، تم بموجبها ترخيص اسم سوثبيز إنترناشيونال ريالتي وتطوير نظام امتياز كامل. ويتم منح فرصة الانتساب إلى المجموعة للوسطاء والأفراد الذين يستوفون مؤهلات محددة وصارمة. وتدعم سوثبيز إنترناشيونال ريالتي أفيلييت الشركات التابعة لها بمجموعة من موارد التشغيل والتسويق والتوظيف والتعليم وتطوير الأعمال، كما تستفيد الشركات التي تحمل الامتياز من الارتباط مع دار مزادات سوثبيز الفاخرة، والتي تأسست عام 1744.